ضمن شراكتها مع مركز السينما العربية في فعاليات الدورة الـ66 من مهرجان برلين السينمائي الدولي (من 11 إلى 21 فبراير)، أعلنت مجلة “فارايتي” عن منح جائزة أفضل صانع أفلام عربي في 2015 للمخرج الإماراتي ماجد الأنصاري عن فيلمه الروائي الطويل الأول “زنزانة”.

وعقب فوزه بالجائزة قال الأنصاري: يشرفني حقًا حصولي على جائزة فارايتي لمخرج العام، وإضافة لـفارايتي وMAD Solutions؛ أريد بشكل خاص أن أوجه شكري لشركة “إميج نيشن” التي كانت داعمة خلال الإنتاج بشكل لا يُصدق. أتمنى أن تساعد هذه الجائزة في جذب الاهتمام إلى صناعة السينما المزدهرة في دولة الإمارات، وأن تمهد الطريق لطرق حكي جادة وغير متوقعة.

كانت مجلة “فارايتي” كشفت في وقت سابق عن جائزتها خلال مهرجان أبوظبي السينمائي حتى عام 2014، وكان آخر الفائزين بها هو الأردني ناجي أبو نوَّار مخرج فيلم “ذيب” المرشح الحالي لجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي، وتعود الجائزة الآن من خلال مركز السينما العربية ضمن مهرجان برلين السينمائي الدولي.

ماجد الأنصاري مخرج إماراتي شاب أسهم في صناعة عدد من الأعمال السينمائية العربية المهمة من بينها “ظل البحر” للمخرج نواف الجناحي، “من ألف إلى باء” للمخرج علي مصطفى، وقد استطاع من خلال فيلمه القصير الدخيل الفوز بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان المكسيك السينمائي الدولي، كما عُرض في عدد كبير من المهرجانات والفعاليات السينمائية المهمة، ويعتبر “زنزانة” هو فيلمه الروائي الطويل الأول.

فيلم “زنزانة” من إنتاج إيمج نيشن أبوظبي، وقد تم اختياره للمشاركة رسميًا في مهرجان لندن السينمائي التابع لمعهد السينما البريطاني (BFI، وهو من بطولة صالح بكري وعلي سليمان وعهد كامل، ويحكي الفيلم قصة طلال الذي ينتظر معرفة مصيره في زنزانة ببلدة نائية حيث تخنقه الوحدة وعذاب الابتعاد عن ابنه وطليقته التي لا يزال متعلقًا بها. عندما يحضر ضابط في زيارة ودية لمركز الشرطة، يجد طلال نفسه شاهدًا على حمَّام دم بلمح البصر، ثم يدرك على الفور أن السجن ليس أكبر مشكلاته عندما يجد نفسه متورطًا في مخطط مجهول لإنقاذ عائلته من رجل مضطرب عقليًا.

تعليقات

comments