تشهد الدراما الخليجة انتعاشاً خلال شهر رمضان المقبل بالعديد من الاعمال الدرامية ،والتي يأتي في مقدمتها مسلسل “العاصوف” و”سيلفي3″وغيرهما من المسلسلات إلا أن هذا النجاح هو اسنكمال لنجاحات العام الماضي .

ونذكر هنا التنافس الكبير بين نجمي الدراما السعودية بعد إنفصالهما وهما ناصر القصبي
والذي نجح بصورة كبيرة في تقديم جزء ثاني من مسلسله “سيلفي”، فيما تعرض مسلسل ”
مستر كاش” لمنافسه عبدالله السدحان لكثير من الانتقادات بخاصة وأن التصوير تأخر، كما
أن العمل لم يأتي بالجديد المرجو.

وبعيداً عن القصبي والسدحان فإن الدراما الخليجية قدمت مسلسلات جديدة لاقت رواجاً
لدى الجمهور وهي مسلسل “حارة الشيخ” الذي خصصت له mbc ميزانية ضخمة وأثار
الكثير من الجدل حول طبيعة المجتمع الحجازي القديم.

وأيضاً المسلسل البدوي “الدمعة الحمراء” للفنان عبدالمحسن النمر وحقق نجاحاً لافتاً،
والذي شكل عودة للدراما البدوية بعد غياب ربع قرن.

ومسلسل “42 يوم” للفنان مشعل المطيري وعرض على “روتانا خليجية” التي عرضت
أيضاً مسلسل “شد بلد” للفنان أسعد الزهراني، بجانب مسلسل “بيت الكبير” للفنان حسن
عسيري الذي عرض في بعض القنوات التركية والعربية.

ورغم الانتقادات التي طالت الدرما الخليجية عموماً لجهة التكرار والظهور غير المهتم
بجودة العمل ومحدودية الوجوه، كان هناك مسلسلات ناجحة وظهرت بمستوى عالي ومنها
مسلسل “خيانة وطن”، “ساق البامبو”، “بياعة النخي”و”باب الريح”،”بين قلبين” ،”جود”.

تعليقات

comments