كشف رجلا الأعمال وليد ومحمد شبانة، عن أن محكمة الجيزة الإبتدائية دائرة رقم 12 قضت في أكتوبر 2016 بإلزام الفنان هاني شاكر برد مبلغ 950 ألف جنيه، في الدعوى المرفوعة منهما ضده.

وتعود تفاصيل القضية عندما دخل الفنان هاني شاكر كشريك في شركة سياحية مع رجلي الأعمال وليد ومحمد شبانة، ومجموعة من الشركاء الآخرين إلا أنه بحسب أقوال رجلي الأعمال، لم يلتزم بوعوده بالمستحقات المالية تجاه الشركة، لذلك تم التخارج من الشركة بناء على توثيق من الشهر العقاري ومصلحة السجلات العامة، بالإضافة إلى وجود متعلقات مالية عليه لدى المهندس محمد شبانة.

وعندما طالب وليد ومحمد شبانه هاني شاكر بمستحقاتهما لديه انكر هذه العلاقة والمبالغ المالية المستحقة عليه مراراً وتكراراً، مما دفع رجلي الأعمال إلى إنذاره على يد محضر عدة مرات، لكنه لم يستجب، لذا تم رفع دعوى من الأخوين شبانة ضد هاني شاكر وقبلت لدى هيئة المحكمة، وتم تحديد جلسة بذلك وإنذار المدعى عليه هاني شاكر بموعد الجلسات، إلا أنه لم يستجب لها ولم يحضر أياً منها مطلقاً، فقررت المحكمة بعد عدة جلسات بالحكم عليه برد 950 الف جنيه، ومع ذلك قام هاني شاكر بالطعن فيما نسب إليه والتشكيك في كل ما ورد بالدعوى.

تعليقات

comments