النجوم الشباب أصبحوا العملة الذهبية والمفضلة بالنسبة للمنتجين، لأنهم الورقة الرابحة لترجيح نجاح وانتشار ومتابعة كل مسلسل درامي في رمضان، لاسيما أن بعضهم يحرص على المشاركة في عمل واحد فقط، لكي “يحرق كرته”، ويظل المشاهدون في ترقب وانتظار لإطلالته في أي مسلسل جديد.

بورصة النجوم الشباب تعتبر أيضا هي الأعلى سقفا في منطقة الخليج بكل جدارة، فهناك ممثلون أصبح أجرهم المادي عن كل عمل درامي في رمضان يقارع أجور رواد الدراما المخضرمين، لكن لكل ممثل شاب سعره الخاص اعتمادا على قيمته ونجوميته ورصيده الجماهيري.
في مقدمة الممثلين الشباب الذين باتت أجورهم المادية تصل إلى سقف مادي متزايد ومتقدم، عبدالله بوشهري، صمود، هيا عبدالسلام، شجون الهاجري.
وهناك ممثلون شباب لا يستهان بأجورهم المادية، والتي تقدر بألوف الدنانير، بينهم إلهام الفضالة، محمود بوشهري، فاطمة الصفي، هند البلوشي، حمد العماني، هنادي الكندري، نور الغندور، فؤاد علي، بشار الشطي، حسين المهدي، مرام، أحمد إيراج، حلا، عبدالله الطراروة، فرح الصراف، حمد أشكناني، علي كاكولي، أمل العوضي، يعقوب عبدالله، ليلى عبدالله، محمد صفر، هبة الدري.
وهناك نجوم شباب يواصلون حضورهم في الدراما ويسجلون زيادة في أجورهم مثل غدير السبتي، أحمد حسين، عبدالمحسن القفاص، محمد الحملي، ريم الفضالة، فوز الشطي، فهد باسم عبدالأمير، عبدالله الطليحي، غرور، جواهر، نورا العميري.

تعليقات

comments