تبرعت المغنية العالمية بريتني سبيرز، بمبلغ مليون دولار إلى مؤسسة نيفاد لعلاج سرطان الأطفال بجانب مبيعات تذاكر حفلاتها.

ومن المقرر، أن تفتتح المؤسسة أحد فروعها الجددية باسم بريتني “سبيرز” يوم 17 يوليو الجاري، تكريما لنوايا نجمة البوب، ولتلبية احتياجات الأطفال والمرضى البالغين في المجتمع، على أن يتم الافتتاح خلال حفل كبير في شهر أكتوبر.

ووفقا لمجلة “Us Weekly”، صرحت “سبيرز”: “هناك الكثير من الأمور التي قمت بها في مسيرتي وأفخر بها، ولكن ليس أكثر من ذلك”، وتابعت: “حقيقة أنني كنت قادرة على استخدام شهرتي لجمع المال لبناء هذا المرفق لا يصدق، مساعدة الأطفال المرضى وأسرهم لايدفعني للبكاء فقط ولكن يجلب معاني هائلة لرحلتي”.

تعليقات

comments