أثار النجم الكندي الشهير جاستن بيبر، الجدل هذه الأيام بسبب تنقله من مراهقة حسناء إلى أخرى تنافسها في السحر والجاذبية، واستمتاعه بالوقت معهن.

واستطاع بعض المصورين أن يلتقطوا الصور لـ”جاستن” البالغ من العمر 22 عامًا في أثناء خروجه من نادي تيب الليلي الموجود في العاصمة البريطانية لندن في الرابعة فجرًا صباح يوم السبت مع مراهقة حسناء خطفت الأنظار بسبب قوامها الممشوق وجمالها، واتضح أنها عارضة الأزياء الحسناء برونتي بلامبيد البالغة من العمر 17 عامًا صديقة حبيبته الجديدة صوفيا ريتشي.

ولكن لم تظهر “صوفيا” البالغة من العمر 17 عامًا مع الثنائي، ولم يعرف أحدًا سبب عدم قدومها إذا كانت مشغولة مع أصدقائها أو هناك سببًا آخر.

تعليقات

comments