حذّر تامر حسني متابعيه من إحدى الحفلات المزيفة التي تمّ زج اسمه فيها، مؤكّداً أنّ ما رُوّج عن إحيائه لحفلٍ في إحدى كليات الصيدلة هو عملية نصبٍ سيتمّ المحاسبة عليها قانونياً.

في التفاصيل، كتب حسني عبر صفحته الخاصة على موقع فايسبوك: ” تحذير: لا يوجد أي حفل خاص للنجم تامر حسني يوم ٩ أكتوبر بإحدى كليات الصيدلة، نودّ أن نوضح أنّها عملية نصب، وسنتّخذ كل الإجراءات القانونية.” وعلى الفور، تدخّل احد منظّمي الحفل ليؤكّد وجود اتفاقٍ مع منظم حفلات تامر وليد منصور، إذ ردّ بالقول: “أنا محمد الكفراوي واحد من اللي بيعلنوا ع الحفله اللي حضرتك بتقول إنها نصبايه و إننا نصابين طيب إتأكّد من أ/وليد منصور الأوّل قبل ما تقول كده و لإن سمعة الناس عندك عادي يغلط فيها عاوز رد منك ع الكلام ده و يا ريت نتكلم عشان ده يعتبر تجريح و اتّهام الناس بالباطل!!”

من ناحية أخرى، عرض النجم الموهوب الذي سبق وخضع لعملية تجميلية جدول حفلاته خلال جولته الغنائية في الولايات المتحدة الأميركية، حيث سيبدأ أولى حفلاته يوم 3 نوفمبر القادم في ولاية نيويورك، ليليها حفل أخر يوم 4 نوفمبر في ديترويت. هذا وسيحيي أيضاً حفل في شيكاغو يوم 10 نوفمبر، وفي اليوم التالي في لاس فيجاس، ليستريح بضعة أيامٍ ويطل على جمهوره في هيوستن يوم 17، ويختتم جولته يوم 18 نوفمبر في حفل في مدينة أورلاندو.

تعليقات

comments