قال أدهم حكيم مدير أعمال الكوميدية السعودية دارين البايض إن حقيقة الفيديو المتداول لها على مواقع التواصل الاجتماعي مختلفة عمّا تم تناقله وأثار حفيظة نشطاء في المملكة ، وأوضح حكيم أن الفيديو لدارين وشقيقها في جدة وليس مع رجل غريب عنها ، ولا علاقة له بالتفحيط.

وكان مغرّدون سعوديون شنوا هجوما على دارين البايض عبر هاشتاغ نطالب_بالقبض_علي_دارين_البايض، على خلفية الفيديو الذي جرى تداوله على أنه داخل سيارة “تفحيط” مع شاب “غير محرم”.

وأدت مطالبات مشابهة خلال الفترة الماضية إلى القبض على عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، أبرزهم أبوسن الذي أفرج عنه بكفالة.

ورغم أن أغلبية التغريدات ضمن الهاشتاغ المذكور هاجمت البايض إلا أن البعض وقف في صفها حيث كتبت إحدى المتفاعلات مع الوسم “أتمنى يمر يوم ما يكون فيه مطالبة بالقبض، سقف الحريات متدن هذه المطالبات تخفض السقف أكثر”.

وفي المنحى كتب أحد الناشطين مبيّنا أن الشخص الذي كان مع البايض هو أخوها “حرام ارتقوا شوي واطرحوا مواضيع تستاهل.. وما أشوف أن البنت سوت شي يستاهل كل هالحملة عليها !!وأخوها كان معاها”.

وكانت أكثر تعليقات المتفاعلين المتعاطفين مع الكوميدية السعودية تعليق إحدى الناشطات بالقول “إذا الداخلية بتسمع كلامكم الشعب كله بيدخل المعتقلات خلو العالم بحالها”.

تعليقات

comments