أعربت الفنانة الإماراتية الشابة شمة حمدان عن أسفها لما يتردد ويقال عن الفيديو الذي ظهرت من خلاله تحتضن الفنان القدير عبدالمجيد عبدالله في ليلة الجمعة الماضية على هامش لقاء جمعهما في دبي قبل دخول عبدالمجيد للمسرح لإحياء حفل غنائي.

وأفادت شمة بأن ما حدث في الفيديو ما هو الا عفوية ابنة تلقي السلام على والدها، موضحة أن الابنة لن تتردد في السلام على والدها بهذه الطريقة، وتابعت: “كنت داخلة الى المكان الذي أدرك وجود عبدالمجيد فيه، بكل لهفة للقاء هذا الفنان القدير، وما بدر مني أمر عفوي، وهو الأمر ذاته الذي بدا على بو عبدالله، حيث ظهر الفيديو بشكل عفوي بشهادة الآلاف ممن شاهدوه وسمعوه يناديني بكل عفوية”.

وأضافت شمة: “أنا من مواليد العام 1994، واعتقد بهذا العام كان عبدالمجيد يبدع في أغانيه، ويمتلك قاعدة جماهيرية عريضة، وانا كبرت على إبداعاته حتى أصبحت حاليا احد معجبيه، وعندما طلب لقائي وأبلغت بذلك طرت من الفرحة ولم أتمالك نفسي عند اللقاء فتصرفت بعفوية”.

وأضافت النجمة الاماراتية أنها هي من قام بنشر هذا الفيديو عبر حسابها الخاص بموقع “انستغرام” وانتشر ببقية مواقع التواصل، وهذا يؤكد أنها فخورة بلقاء هذا النجم، ولم تحرج مما بدر منها من عفوية نتج عنها هجوم غير مبرر من قبل البعض، لا ترى فيه اي مبرر، على حد وصفها.

وفيما يتعلق بما دار بينها وبين بوعبدالله من حديث، ذكرت انه أشاد بما تتغنى به من ألحان، وذكر لها بالحرف الواحد “انت الحانج عجيبة وتعجبني ويجب ان يكون بينا تعاون في الفترة المقبلة”، مؤكدة انها في قمة السعادة فور سماعها لهذا الكلام الذي سيزيد من مسؤوليتها في الفترة المقبلة.

وحول إمكانية التحول الى مشروع التمثيل، أفادت بأنها تلقت العديد من العروض للمشاركة في أعمال درامية كويتية وخليجية لكنها اعتذرت عنها، معتبرة أن الوقت ليس مناسبا لخوض تجربة بهذا الحجم وبهذا الوقت تحديدا، موضحة أنها قد تتخذ هذه الخطوة في المستقبل في حال تحقيقها للنجاح المطلوب كمطربة.

هذا وكانت الفنانة شمة حمدان قد نشرت عبر حسابها على “انستغرام” فيديو لها وهي تحتضن الفنان السعودي عبد المجيد عبدالله.

وقالت المطربة شمة حمدان أن متابعة المطرب عبد المجيد لها وحرصه على أعمالها الفنية شهادة تدفعها للاجتهاد وتعتز بها طوال عمرها.
جاء ذلك بعدما قام المطرب عبد المجيد عبد الله باحتضانها وطبع قبلة على جبينها ، بعد تألقها في ليلة غنائية ، مبدياً عن إعجابه بأدائها.

تعليقات

comments