كشفت المعالجة النفسية الدكتورة زينب مهدي تحليل نفسي لشخصية المُطربة شيرين عبد الوهاب خلال ظهورها في برنامج “المتاهة” التي تقدمه الإعلامية وفاء الكيلاني.

 

شخصية شرين من خلال ملامحها

وأوضحت “أولا تحليل شخصية شرين من خلال ملامحها وجه شيرين المستدير يوحي بأنها طموحه جدا ولديها درجة لا يستهان بها من التحمل والصبر.

وعيون شيرين الواسعة توحي بأنها صريحة جدا وعلى درجة عالية من الوضوح وتتميز شخصية شرين بأنها لا تخاف من أحد لأنها تتمتع بدرجة كبيرة جدا من الثقة والاعتزاز بالنفس، وأنف شرين يوضح أسرار كثيرة وهي أن أنفها يؤكد أن شرين واجهت صعوبات في حياتها وللعلم بالشيء هي صعوبات ليست قليلة ،وإنما كثيرة وأنفها أيضا يؤكد أن تلك المشكلات مازالت قائمة”.

وأضافت زينت مهدي :”تحاول شرين التغلب عليها في الوقت الحالي ، وفم شرين هو فم مميز بالشفايف العريضة وتلك الشفايف تؤكد أنه لديها قدرة كلامية عالية جدا مع القدرة علي الإقناع ، ولكن يوجد في شخصية شرين جزء بسيط من الهجوم ،وهذا ما توضحه الشفايف مع العلم أن شفايفها أيضا توضح أنها لا تتفوه بكلمات جارحة لأنه الفك العلوي في حالة تناسق مع الفك السفلي.

أما بالنسبة للفم المتسع والأسنان الواضحة توضح أن لديها ثقة عالية في قدراتها الشخصية، وتلك الثقة تأخذ شرين إلى عالم المغامرات والمخاطرة الشديدة، والنهاية إن شرين تفور بتلك المغامرة وهذا ما يوضحه منطقة الجبهة أنها عاشقة للمخاطرة حتي لو كانت مخاطرة تتميز بالصعوبة والخطورة ولكنها تفوز ولو بعد فترة من الزمن لأنها تتميز بدراسة كل شيء بشكل دقيق جدا وهذا ما جعلها نجمة ناجحة ومحبوبة أيضًا”.

وتابعت “أما ابتسامة شرين فتؤكد بوجود لمحة اكتئابيه في حياتها تحاول أن تسيطر عليها بالابتسامة ، ولكن لمحة العين الحزينة تفضح هذا الشيء بأنه يوجد جانب في حياة شرين يجعلها تبكي بشكل دوري ، وعلى الرغم من تلك اللمحة الاكتئابية في عيونها إلا أنها أعطتها النظرة الجذابة التي تتميز بها، كما يوجد شيء واضح في وجه شرين، وهو على الرغم من أتساع العيون إلا أنه عندما تضحك تضيق العين ،وهذا يؤكد نسبة الذكاء الكبيرة التي تتميز بها شرين.

تتمتع بدرجة كبيرة من الخصوصية

وأردفت الأخصائية النفسية قائلة “أما تفسير تصريحات الفنانة شرين في برنامج “المتاهة” ، فهي تدل على صراحة مطلقة ، ووضوح وعفوية في استخدامها للمصطلحات ،على الرغم من إنها مثقفة إلا أنها تتعمد استخدام الألفاظ البسيطة، حتى تصل لمستوى فهم كل طبقات المجتمع ولعقول كل معجبيها، لمحة التردد في إجابة الأسئلة التي تمس الجانب الشخصي لديها ،وهذا نابع من أنها تتمتع بدرجة كبيرة من الخصوصية ،وتكره من يتدخل في حياتها ،لأنها لا تحب أن تتدخل في حياة الاخ، ومن خلال إجابتها علي الأسئلة تؤكد طريقة الإجابة أنها تبحث عن شيء ما لم يتحقق بعد ،وهذا ما يجعل نبرة صوت شرين أشبه بالشجن أو الحزن”.

شخصية بصرية

واستطردت “شخصية شرين تصنف شخصية بصرية حسية، بمعني أنها عاطفية وفي نفس الوقت بصرية أي أنها عاشقة للجمال سواء جمال الشكل أو الروح.

تتعرض لكثير من الهجوم

ومن خلال إجابتها أيضًا واضح إنها تتعرض لكثير من الهجوم لعدة أسباب : العفوية ، التصالح مع الذات ، جماهريتها الشديدة التي تعرضها لتكون مصدر غيرة كثير من النجوم ، قرارتها تأخذها بنفسها ونادر ما تأخذ بآراء الأخرين، لأنها قوية وتتخذ قرارات من وجهة نظرها صائبة ، و بعيدة تماما عن التزييف وهذا ما يجعلها محبوبة وارد جدا أنه تتعرض لهجوم وخاصة في عالم النجومية لأنه إلي حد ما نجد كثير من النجوم تأخذ التزييف سلاح لهم ولكن هي سلاحها “حب الناس لها وتدعيمهم لها””.

تعاني من النقص العاطفي

وأكملت مهدي “للأسف يوجد بشخصيتها جزء لا يمكن إهماله ،وهو فقدان السيطرة علي الأعصاب في مواقف ما ،ولكن هذا نابع من كثرة الضغوط الحياتية ، وواضح جدا في شخصيتها من خلال حلقة برنامج “المتاهة” أنها رغم النجومية إلا أنها تحن (للارتباط بالرجل الشرقي وهذا يفسر من الناحية النفسية أنها ترعرعت في أسرة شرقية جدا ، والتربية كانت صارمة ، وهذا ما يجعلها تفتقد للرجل الذي يقدر قيمة المرأة ، وهذا ما تفتقده شرين “شخصية قيادية” وهذا يجعلها تحت ضغط الحاجة العاطفية بمعني أنها تعاني من النقص العاطفي ، وخاصة ما يتعلق بوجود الحبيب”.

لا تبالي بما وراءها

وزادت “هناك دلالة كبيرة جدا في طريقة حديث شرين أثناء اللقاء ، وهي كانت تفتح يديها كثيرا ،وهي تتحدث وهذا معناه أنه كل كلمة قالتها أثناء فتحها ليدها ،وكشفها للكاميرا هذا يوحي بالصراحة حيث أنه انبساط اليد يعني الصراحة والوضوح، أما كثرة تطويحها لديها في عدة عبارات في اللقاء يعني أنها لا تبالي بما وراءها فهي تنظر للأمام متعمدة ،حتي لا تتأثر بشكل سلبي ،وهذا التأثير قد يؤثر علي شخصيتها، والظاهر في شخصية شرين أنها صلبة ، ولكن الحقيقي أن الصلابة هي مجرد قشرة حتي لا يستهان بها عالم الرجال.

 

تكره الشعور بالندم

وأما عن تلخيص اللقاء الذي يخص الفنانة شرين في برنامج “المتاهة” تقول الدكتورة زينب مهدي “شرين تحب الحياة وتريد أن تصل إلى ما تريد، ولكن بالطرق الصحيحة لأنها تكره الشعور بالندم علي الرغم من إنها عاشت فيه فترة ، و لديها صراحة في التعبير، ولديها حب الارتباط بالجنس الاخر، ولكن الشرط في تلك العلاقة القوة والاحتواء، وليس الضعف، وأولادها أهم شيء في حياتها ، وبعد أولادها تأتي الكرامة، وتقع في صدمات كثيرة ،وللأسف تلك الصدمات تجعلها خائفة باطنياً وقوية ظاهريًا ، كذلك عدم الشعور بالأمان يجعلها تتلعثم في الكلام نتيجة الألم الداخلي في النهاية هي شخصية مميزاتها أكثر من عيوبها بأضعاف ولكن من أخطر عيوب شرين هو “الثقة الزائدة في أشخاص غير محل للثقة””.

تعليقات

comments