نشر الفنان محمد رمضان عبر صفحته الشخصية على موقع سوشيال ميديا «فيس بوك»، تعليقًا يوضح مـــن خلاله سبب عدم تصدره فيلمه الأخير لإيرادات الموسم.
وقال رمضان إن «جمهوره اعتاد على أن تكون أعماله رقم واحد، وكان مـــن السهل عليه عمل فيلم تجاري يحطم شباك التذاكر، ولكنه بعد أن حقق أعلى نقطة نجاح جماهيري بمسلسه (الأسطورة) فـــي الموسم الرمضاني 2016، رؤيته اختلفت فـــي رمضان 2017 وقرر الهدنة لمدة سنة واحدة وكان هدفه خلال العام الحالي (التنوع والدخول إلى جبهات جديدة بأفلام تُضيف لرصيده الفني، لكسب جمهور جديد»، حسب قوله.

وقال «رمضان»: «الناس مش متعودة اني أكون فـــي مركز غير الاول سواء بفيلم أو مسلسل أو مسرحية أو حتى بإعلان.. كـــان الأبسط بالنسبالي اني اعمل السنة دي افلام تجارية تحطم شباك التذاكر وتشوف بعينك اثار نجاحها فـــي الشارع مـــن قصَات شعر وصور على تي شيرتات وعربيات ومنتجات ومحلات ولعب أطفال وقنوات بأسامي أعمالي وشخصياتي ولكن بعد تحقيق أعلى نقطة نجاح جماهيري فـــي دراما2016 ( الاسطورة ) رؤيتي ل2017 اتغيرت تماماً فقررت الهُدنة لمدة ️سنة واحدة مـــن الاعمال التجارية الجماهيرية، فكان هدفي فـــي 2017 ( التنوع والدخول إلى جبهات جديدة بافلام تُضيف لرصيدي الفني وأكسب مـــن خلالها جمهور جديد واراضي مختلفة وأثبت للجمهور والنقاد ان احترامكم واحترام بلدي لي اكبر مـــن اَي نجاح تجاري ) جمهوري الغالي اطمن 2017 كانت سنة مهمة جداً و2018 مفيهاش هُدنة ثقة فـــي الله نجاح».

تعليقات

comments