أجهش الفنان ناصر القصبي بالبكاء أثناء حديثه عن الراحل عبدالحسين عبدالرضا، الذي توفي فـــي العاصمة البريطانية لندن.
وأوضح القصبي خلال مداخلة لـــه فـــي نشرة أخبار “ام بي سي” أن الراحل كـــان ممثلاً كبيراً وقديراً، سواءً فـــي أعماله الفنية، أو فـــي شخصيته الحقيقية، وأنه كـــان فخراً كبيراً لـــه أن يعمل مع الراحل الذي وصفه بـ “الأستاذ” فـــي المسلسل الذي جمعهما سويًا تحت اسم “أبو الملايين” حيث شعر بذلك الفخر خلال العمل معه وعقب انتهائه.

وأضاف أن العمل كوّن بينهما صداقة مـــن أخ صغير إلى أخ كبير، وأنه كـــان مندهشاً كثيراً مـــن حجم الموهبة الأخاذة والعبقرية التي تمتع بها الفنان الراحل، وأنه نادراً أن يتوفر  ” كوميديان” بهذا العطاء وبهذه القدرة على الارتجال المحترف بعيداً عن الإسفاف، وأنه كـــان يتعلم منه.

وأشار القصبي فـــي ختام المداخلة، إلى أن أجمل ما فـــي الراحل هو أنه كـــان إنساناً حقيقياً، وأن شخصيته تعكس نقاءً وبياضاً غير عادي، وكان يتميز بالجمال الداخلي إضافة إلى كونه رجلاً عظيماً.

تعليقات

comments