قررت الممثلة البريطانية ناعومي واتس، الكشف عن تفاصيل جديدة متعلقة بمرحلة طفولتها، وحياتها الشخصية بشكل عام، إلى جانب صراعها مع صناعة السينما فـــي هوليوود.
وذكرت فـــي حوارها الأخير مع موقع The Guardian، أن والدها عمل مهندس صوت مع فرقة Pink Floyd الشهيرة، فيما كانت والدتها عارضت أزياء. لذلك، هي لم تحظ بطفولة طبيعية مثل الجميع، ولكن حياتها كانت صاخبة منذ البداية.

موضحة: “لقد اكتفيت مـــن هذه الحياة الصاخبة، ولم أكن أرغب فيها، كنت أريد أن يرتدي والداي ملابس تقليدية طبيعية، وليس بناطيل جلدية، و أحذية عالية”.

وانفصل والدي الممثلة البريطانية عام 1972، وتوفي والدها بعد ذلك بأربع سنوات بسبب تناول جرعة هروين زائدة، وكان عمرها آنذاك 7 سنوات.

وقالت إن أحد المعجبين أطلعها على صورة نادرة لوالدها وهو يجلس أوضح الفرقة الشهيرة ويبتسم، وعندما رأتها انخرطت فـــي البكاء.

مضيفة: “لدي حاولي 3 صور فقط لوالدي، وذكرى أو اثنين فقط، وكل صوره مع الفرقة يظهر مثل النقطة الصغيرة فـــي الخلفية.

بعد وفاة والدها، انتقلت للعيش فـــي أستراليا، وهناك التقت بصديقتها نيكول كيدمان، وجمعهما الكثير مـــن الأشياء مثل السهر فـــي الحانات، وخوض اختبارات التمثيل، حتى حَدَثَ الاختيار عليهما فـــي فيلم Flirting الصادر عام 1991.

وتتحدث عن واتس عن مشاكلها مع السينما فـــي هوليوود، قائلة: “لم أكن أحصل على أدوار، كنت أفعل كل ما فـــي وسعي، وأتعرض للتدمير النفسي، ولم أكن قادرة أبدًا على الفوز بدور وأنا أمثل بتلقائية”.

وجاءت إليها الفرصة فـــي عام 2001، عندما اختارها المخرج ديفيد لينش فـــي فيلم Mulholland Drive ، الذي كـــان بمثابة انطلاقة حقيقية لها.

 

تعليقات

comments