أثارت الممثلة السعودية هبة عبدالعزيز الذعر لدى سكان أهالي محافظة بحرة التابعة لمنطقة مكة المكرمة، ما دفع بأهالي الحيّ إلى الخروج من منازلهم لمعرفة أصوات الصراخ التي تعالت داخل الحي الهادئ، وجعلهم يتتبعون مصدر الصوت الذي اتضح لهم لاحقاً انه مشهد من فيلم يتم تصويره داخل حيّهم.

على إثر ذلك اضطر مخرج العمل ماجد عزّي إيقاف التصوير لطمأنة الأهالي، مؤكّداً لهم أن هذا الصوت ليس إلّا مشهد يتم تصوير من فيلم “زائرة الليل”، حيث تفاعلت الممثلة مع الدور الذي تقوم به ماجعلها تقوم بالصراخ بصوت عالٍ خلاف ماهو متفق عليه مع مخرج العمل.

تدور أحداث الفيلم حول موظف يعيش حياة عادية، بينما يقوم برسم صورة لفتاة لا وجود لها إلّا في خياله، فيتعلق بهذه الصورة يوماً بعد يوم، ويحوّله حبّه الشديد للصورة إلى شخص إنطوائي يضع كل أحلامه وطموحاته في الصورة التي رسمها في خياله، ومن شدّة تعلّقه بهذه الفتاة وصورتها أصبح يراها واقعاً تظهر له وتحدّثه، وتظهر له في الغرفة المهجورة التي سكنها،فيبدأ الصراع بينه وبين الصورة، فيتخيل أنها تحاول قتله،وأنه يجب عليه الخلاص منهاومن شرها على الإنسانية، حتى ينتهي بهما الحال إلى أن يحترقا جميعاً في حفلة شموع أعدّها للإحتفال معها سوياً.

الفيلم تأليف وإنتاج عيسى السويدي، وبطولة الفنان عماد اليوسف، الفنانه هبة عبدالعزيز، محمد حنيف، محمد أبو لبن، ماجد عزي، مخرج منفذ صالح فؤاد ومنتج منفذ محمد أبو لبن.

تعليقات

comments