عادت الممثلة وفاء مكي للظهور من جديد بعد أن ظهرت في حلقة جديدة من برنامج “صح النوم” مع محمد الغيطي والمذاع على شاشة LTC.
وظهرت وفاء بشكل جيد، فلم يظهر عليها تقدم في السن بل احتفظت بشكلها، كما ظهرت بوجه أنحف مما كانت عليه من قبل.

وتحدثت وفاء في الحلقة عن بداياتها وكيف دخلت إلى عالم التمثيل وعن الأعمال الناجحة التي قدمتها، وكيف كانت محظوظة أن عملت في بداية حياتها مع نجوم كبار كـ سناء جميل في مسلسل “الراية البيضا” وأحمد زكي في فيلم “ضد الحكومة”، والنجاح الكبير الذي حققته في مسلسل “ذئاب الجبل”.

وبالطبع تطرق الحديث لمرحلة اختفائها وسجنها لمدة سنوات، ولكنها رفضت الحديث عن هذا الموضوع رغم أن الغيطي أكد أنها ظلمت، ولكنها لم ترغب في التحدث عن هذه التجربة.

وأكدت أنها ظلمت من النظام السابق خاصة حبيب العدلي دون التحدث في تفاصيل، وأن الله موجود ويأخذ حق المظلوم، وتقول للجميع أن الضربة التي لا تقتل تقوي الشخص، وقد قامت بكتابة ما حدث معها وما رأته في السجن من قصص لأخريات.

وقالت إنها بعد هذه التجربة الصعبة التي مرت بها وبعد خروجها من السجن، تزوجت ورُزقت بابنها “عمر” والذي يبلغ من العمر 6 سنوات ونصف، وفضلت أن تتفرغ له تماما وتمضي وقتها معه، وأنها رفضت أن تعود للعمل حتى تتفرغ لابنها وتربيته.

وكانت وفاء مكي تم الحكم عليها بالحبس لمدة 10 سنوات بعد أن اتهمت بحجز خادمتها لمدة أكثر من 21 يوماً داخل حمام مسكنها، وعذبتها بالضرب والكي بالنار في أماكن متفرقة وحساسة من جسدها.

تعليقات

comments