انستجرام

أخر الاخبار تركيا رئيسى سينما مشاهير

نسليهان أتاغول بطلة فيلم جديد.. وهذه قصته

تشهد الفنانة التركية الشابة نسليهان أتاغول نشاطاً فنياً كبيراً، فبعد أن اتفقت على بدء تصوير مسلسل “في نهاية الليل”، جرى الإعلان عن اتفاقها على تمثيل فيلمٍ من بطولتها.
وفي التفاصيل، فإن أتاغول اتفقت على أن تكون بطلة فيلمٍ مقتبس من الفيلم التركي “آه بيليندا”، الذي يحكي قصة ممثلة مسرحية ناجحة، تنتفض على الدور التقليدي المنوط بالمرأة ،والمتمثل في الطبخ والتنظيف وإنجاب الأطفال، وتقود حياة أوروبية متحضرة، وسيشاركها في دور البطولة الممثل التركي سركان تشاي أوغلو.

ولم يُعلن، حتى الآن، عن الوقت الذي سيبدأ فيه تصوير العمل، أو موعد عرضه، في حين أن مسلسل “في نهاية الليل”، الذي يشاركها بطولته زوجها الممثل التركي قادير دوغلو، سيبدأ تصويره في الأسبوع الأول من شهر يوليو، وسيتم عرض المسلسل في شهر سبتمبر.
وأشارت الصحف التركية إلى أن هذا المسلسل سيكون من إنتاج شركة “TMC Film”، بالتعاون مع شركة “Âlim Yapım” المملوكة لقادير دوغلو.
وستلعب نسليهان في المسلسل دور المحامية ماجدة، المحامية المثالية والفقيرة، والتي تتزوج أحد أفراد عائلة إيشيك الغنية وهو كاظم إيشيك الذي يجسد دوره قادير دوغلو، لتبدأ معاناة وصراعات ماجدة في العيش والتعامل مع الطبقة المخملية.
وهو عمل درامي مقتبس من رواية “في نهاية الليل” للكاتبة بريدة جلال، التي دائماً تركز في رواياتها على الحياة الفاسدة التي تعيشها الطبقة المخملية والبرجوازية.
وهذا العمل هو الأول الذي يجمع الثنائي بعد زواجهما، حيث جاء بعد 9 سنوات من اجتماعهما في مسلسل “فاتح حربية”، الذي استمر 50 حلقة في موسم 2013 -2014، ولايزال يُشاهد باهتمام في كثير من البلدان في الخارج، وهو المسلسل الذي كان سبباً في شرارة الحب بينهما.
يُذكر أن نسليهان أتاغول كانت قد أحدثت ضجة كبيرة، عقب قرار تركها مسلسل “ابنة السفير” بمنتصفه وعدم استكمال دورها، بسبب معاناتها متلازمة الأمعاء المتسربة، الأمر الذي اعتبره البعض أنه سيضرب مسيرتها المهنية، خصوصاً أنها كانت تلعب دور البطولة، ولم يكن سهلاً استكمال قصة المسلسل دونها.